• ×

الجمعة 10 رمضان 1439 / 25 مايو 2018 اخر تحديث : 09-10-1439

ليلة غالية من ليالي الوفاء ،، صالح العديلي

بواسطة : news
 0  0  252
ليلة الثلاثاء ، الليلة ، ١٤٣٩/٥/٢٧ هـ ، بين المغرب والعشاء ، ليلة وفاء حاتمية جميلة جمعتنا بأستاذنا وشيخنا الفاضل/ عبدالله بن سليمان البنيان ،،،

أبو عبدالرحمن ، حفظه الله ، وأطال الله في عمره على الطاعة ، علم من أعلام التربية واللغة والأدب في هذه المنطقة ، وعلى مدى سني خدمته الطويلة لم يكن عاديا ، ولم يكن إلا مميزا بين أقرانه ، وله في ذاكرة ووجدان طلابه حضور قوي ومميز ، وله مكانة عظيمة لايطمسها التاريخ ، وقل أن يحضى بها معلم غيره ! فلم يشد أذن أو شعر أحدهم ،، ولم يتطاول عليهم بكلتا يديه ، ولم يسخر منهم ، ولم يقلل من شأنهم ،، ولم يستعدِ عليهم الحسيب والرقيب !!

تخرجت على يديه الأجيال ، ونهلت من علمه الجم ، وتأثرت بشخصيته الجادة والمخلصة ، وكان لهم نبراسا وقدوة بسلوكه العلمي والعملي ،،، وبحسن تعامله ،، وحسه التربوي والديني ، وكان لهم مشعلا استنار بضوئه الكثير من الشخصيات التي تقود التربية والتعليم في هذه المنطقة ،،

تعلمنا الخط العربي على يديه ، واستلهمنا منه السيرة النبوية ، والتاريخ ، والتراث العربي والإسلامي ،، وتنقلنا معه في حديقة الأدب العربي والإسلامي نقطف منها زهرة زهرة ،،،

عبدالله بن سليمان البنيان لم يتخذ من الشدّة غطاء يتلحف به لإخفاء ضعف مادته العلمية ،، وابتعد بإرادة قوية عن عنف الخطاب والتعامل الذي هيمن على الكثير من معلمي جيله ،،

امتزج عطر دقائق اللقاء بمشاعر الحب والصدق والوفاء ،، وتنوعت ، في فضاء مجلس الشيخ ، أجمل العبارات وأرقى أساليب التعبير لتجسد فنّا من فنون الوفاء الذي يجري في عروق وشرايين أبناء حاتم والجبلين ، ويميز لقاءآتهم الأخوية ،،،

شرفت ، سعيدا، بحضور اللقاء ،، وحضر ، بمعيتي ، عدد لابأس به من تلاميذ الشيخ الأوفياء ، يتقدمهم صاحب المبادرة د. نايف بن مهيلب المهيلب ،،، رئيس النادي الأدبي والثقافي ،،،الذي قدم وأدار اللقاء ،، وقدم للأجيال درسا رائعا ومجانيا في الوفاء .
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:41 مساءً الجمعة 10 رمضان 1439 / 25 مايو 2018.