• ×

الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017 اخر تحديث : 01-28-1439

هل توجد لدينا بطالة ؟هل من حلول لانتشالها ؟ تحقيق – ترف التمامي

 1  0  8375
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
تحقيق – ترف التمامي :


تحقيق – ترف التمامي

# البطالة وما أدراك ماالبطالة* هم بالليل وذل بالنهار هكذا هو حال العاطلين الشباب منهم والفتيات خريجين وخريجات كل في فلك يدورون يبحثون هنا وهناك عن فرصة عمل تكون مصدر رزق ودخل يعتمدون به بعد الله على مواجهة الحياه وتكاليفها المعيشية الباهضة ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل يعيش هؤلاء الباحثين عن وظيفة او عن الامان الوظيفي بطالة مقنعة* وحقيقية ام انها زوبعة في فنجان , في هذا التحقيق حاولنا استطلاع مجموعة ممن يحملون هذ الهم .

.... البطالة هل هي امر طارئ**......************* *
يحي العبودي يتحدث هنا بمرارة فيقول :
*"تتكلمون عن البطالة وكأنها امر طارئ *وانا أأؤكد ان البطالة موجودة بين ظهرانينا وفي تزايد مستمر* منذ سنوات وهي في حالة تصاعد وسبق وان كتبت قبل ايام* عن مشاهدة حية لوضع البطالة فالسعودي مهمش عن عمد من قبل* الشركات والمؤسسات لان تكلفته اكثر فهو له الحق بتامين صحي له ولأسرته ووالدية وبدلات كثيرة* بدل نائية وبدل سكن وعلاوة اجتماعية وعلاوات اخري وكثير الاستئذان اما لحالات مرضيه لاحد من يعولهم *وغيرها وهذا ما يجعل الشركات والمؤسسات تفضل توظيف الغير سعودي *.
*مضيفا *لاتستغربون وجود البطالة اذا كانت شركات البترول تركن موظفيها وتوظف اجانب. وتجبر الموظفين على التوقيع** بأحقية الشركة بالاستغناء عن خدماتهم متى* شاءت دون اشعار الموظف ودون اعطاء اسباب* وهذا حدث في احدى شركات البترول مع جميع الموظفين دون استثناء لاحد* لهذا الامر يحتاج وقفة من وزارة العمل ووزارة البترول* وجميع الجهات المعنية بهذا الشأن *والقضية اكبر من سعودة اكشاك الاتصالات وامثالها وهذه كم تعادل نسبتها من الايدي العاملة ككل* !! نسبة ضئيلة لاتذكر
ويرى العبودي ان الحل يكمن *: ان تمنع الشركات الكبرى والمؤسسات من التعدي على حقوق الموظف السعودي الا بعذر واضح* وتفتيش ملفات تلك الشركات ومعرفة كم عدد السعوديين الفعليين بهذه الشركات لان هناك وظائف وهمية كثيرة تستخدم اسماء فقط بغرض السعودة وهي لاتعمل انما وجودها فقط للتلاعب امام مكتب العمل والمحافظة على وجود الشركة او المؤسسة بالخط الاخضر* وهذا يحتاج دراسة* واعادة هيكلة للقطاع الخاص وسن قوانين دقيقة وصارمة وما عدا ذلك* مجرد تضييع وقت وكلام* يطير في الفضاء مع ذرات الغبار.

......البطالة حلها سهل ......

اما فهد مثيب فيقول ان *البطاله حلها سهل فلو كان هناك عندنا خطط بحيث كل خمس سنوات نركز علي نشاط معين ونعمل علي سعودته بالكامل بحيث اننا نقوم بما يلي :
اولآ : نأخذ علي سبيل المثال مجال العمل في بيع وصيانة الجوالات
*المفروض نعمل دورات لكل مواطن عاطل عن العمل سوى كبير في السن متقاعد او متسبب* او صغير السن* طالب ثانوي او جامعه ويمكن الاستفادة من الشركات التي تعمل بالسوق بحيث نستفيد من خبرات ما لديها من مهندسين وبائعين ونجعلهم يعملون لدينا الدورات في قاعات يتم تحديدها مسبقا لهذا الغرض .
*ثانيآ : يتم حصر السوق وماهي المجمعات التي لديها سوق جيد يمكن ان يعمل بها السعودي بنت او شاب تكون بخصوصيه لهم نساء ورجال .
*ثالثآ : مراقبة اسواق الجملة وعدم رفع السعر علي المواطن عند التوزيع بحيث العاطل عن العمل عندما يفتح محل ويعمل يجد موزعين سعوديين يصلون اليه بالمحل مع توحيد سعر الجمله .
رابعآ : السماح لموظفين الدولة المدنيين والعسكريين *باصدار سجلات تجارية بأسمائهم* تمنحهم فتح محلات صغيرة لهم ويسمح لهم بالعمل خارج فترة دوامهم الرسمي ودعمهم أيضا بالتدريب فضلا عن البدء بمشروعات صغيرة كالبقالات وغيرها

..... انشاء شركات كبرى مساهمة.......
*اما علي سليمان فيرى ان *الحل للقضاء على البطالة بين الشباب يكمن في انشاء شركات كبرى مساهمة للشغل والتشغيل يعمل بها السعوديين فقط برواتب مرتفعة ومعقولة نوعا ما مشروطة بالاداء والانجاز والاتقان حتى لا تكون لدينا بطالة مقنعة .

...... تساؤلات الحربي......
اما احمد الحربي يطرح هنا تساؤلات عدة ***
منها ان البطالة لدينا فخ يجب على الجميع المشاركة في حله والبحث عن اليات الحل ويزيد هل هناك مؤامه بين مخرجاتنا التعليمية وسوق العمل .
*ثانيا : لماذا ثقافتنا ان العمل الحكومي اكثر امانا من القطاع الخاص ؟

خطط علي سليمان
*
اما علي سلمان فهو هنا يضع بعضا من الخطط للقضاء على تلك الاشكالية فيقول ان وجود لشركات شي جميل ولكن اي سوق بالعالم ٨٠٪‏ هو محلات صغيرة لمواطنين وهم من يتحكم في السوق اثناء التقلبات اما الشركات فهي سلبيه جدا في حال سمحنا لها الاستحواذ علي السوق الشي الاخر راح تعمل لها شروط في قبول المواطن
*اما موضوع الذي ذكرته اعلاه هو ان يسمح بالمنافسة وكذلك يحافظ علي عماله سعودية مدربه علي اعلي تدريب وكذلك يتم تغطية النشاطات بمدد محدده بحيث يخرج الأجنبي قبل نهاية 2030 وتكون خططنا مدروسة .

‏احلام منقل : وظائف بلا فائدة

وتشارك الحديث هنا احلام منقل بقولها :

عندما نتحدث عن البطالة يجب ان لا نغفل عن المقصود بها فليس البطالة فقط لمن لا يجدون عملا يتناسب وقدراتهم وإمكانياتهم بل تعني أيضا الأشخاص الذين يعملون في وظائف لا تعود بفائدة إنتاجية.. أو الذين يعملون أعمالا روتينية هامشية لا تخدم الإنسان ولا مجتمعه . و أسباب البطالة متنوعة ومنها :
- الزيادة السكانية .
- عجز سوق العمل عن استيعاب الخريجين .
- الاعتماد على التقنية والآلات في كثير من الأعمال التي كانت تسند الى أفراد.
- زيادة على ذلك هو عملية استقدام العمالة الوافدة ..لرخص أجورها
- جهل الأفراد بالوظائف المناسبة لهم ولقدراتهم .. وعلمهم ..وإمكانياتهم.
- رفض بعض الأفراد للوظائف بحجة أنها لا تتناسب ومستوياتهم التعليمية أو الاجتماعية .
انه من افضل الحلول .. لهذه المشكلة وترى
- تشجيع التقاعد المبكر لإتاحة الفرصة لموظفين آخرين.
- تشجيع ومساندة الأفراد على المشاريع الصغيرة .الخاصة .
- ترشيد عملية استقدام العمالة الوافدة .
- ربط التخصصات الدراسية بسوق العمل واحتياجات البلد .
- نشر الوعي من قبل جميع الجهات المسؤلة لتشجيع الأفراد على قبول حتى الأعمال التي يرونها بسيطة ولا تناسبهم .. بدلا من البقاء بلا عمل .

التعليقات

التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : علي السليطي
    01-09-1438 08:34 صباحًا
    انا اقصد ان شركات الشغل والتشغيل تخدم الافراد والمؤسسات الصغيرة والكبيرة فهي توفر الايدي السعودية المدربة للافراد والشركات صغيرة وكبير بموجب عقد على نوع التخصص ومدة العمل فتستفيد شركات الشغل والتشغل وكذالك الافراد والشركات.
التعليقات ( 1 )

  • #1
    بواسطة : علي السليطي
    01-09-1438 08:34 صباحًا
    انا اقصد ان شركات الشغل والتشغيل تخدم الافراد والمؤسسات الصغيرة والكبيرة فهي توفر الايدي السعودية المدربة للافراد والشركات صغيرة وكبير بموجب عقد على نوع التخصص ومدة العمل فتستفيد شركات الشغل والتشغل وكذالك الافراد والشركات.
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:33 مساءً الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017.