• ×

الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019 اخر تحديث : 03-16-1441

من يوميات لصوص التراب (٩) ... صالح العديلي

بواسطة : news
 0  0  8046
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
بقلم - صالح العديلي : عمي سالم حفظه الله وأبقاه ، بعدما أدار مقلتيه في فضاء " دكته" يقول : " رجل الديك تجيب الديك " ،، نحتاج إلى لجنة عليا منبثقة من رؤية ٢٠٣٠ ، أو إلى مجلس بلدي آخر ، يرشح وينتخب ، وخال تماما من هندسة الجهل والتجهيل التي يتمتع بها غيره ، ولم تغلف عقولهم وأذهانهم بمشتقات التجهيل التي تمارس مع غيرهم !!!

نحتاج الى هؤلاء ليحققوا ، بالاشتراك مع المباحث والبحث ، في جميع الأراضي المنهوبة والمسلوبة ، والمغتصبة والمغلوبة على أمرها ، ويعيدوها إلى أهلها ، ويقيموا الحد الشرعي على هوامير ولصوص التراب الذين يتسابقون على السلب والنهب والتعديات في وضح النهار ، وعلى مرأى ومسمع من جميع المغفلين من المغتصبة إلى قاع الصير !!!

عمي سالم ، بعد أن يقاوم احمرار وتمعر جبهته وصدغيه ، يقول : " الشق أكبر من الرقعة ،،، والحمراء كبيرة " ويضيف بعد أن " يمحط " الأرض بخيزرانه ، ويعظ على لسانه ، ويطبق عليه بشفتيه الملتويتين ككليتي بعير :
" لجنة الإزالة التي استأسدت ، وتنمرت ، وفردت عضلاتها قبل أشهر على أصحاب المخيمات والحضائر خارت قوائمها وقواها وأعلنت إفلاسها وفشلها ، وعجزت عن إزالة الشبوك والتعديات ،، وقال أن لصوص التراب " شروكهم بالماء "!!!! ولا يستطيع " ابن أمه" إزالتهم ،، والكثير من موظفي البطانة الفاسدة الذين يساندونهم ويقفون معهم ، انتابتهم هشاشة العظام ، وتدنت نفوسهم ، وقبلوا بالذل والإهانة ، وحصلوا ، مقابل هوانهم وسكوتهم ، على منح من تلك الأراضي المنهوبة !!!!!! وأضاف : " أن أولئك اللصوص يتحدون الجهات المعنية ولجانها ، ولهم نفوذ قوي ، وأنهم استطاعوا إعادة قرارات الإزالة الوزارية من حيث أتت !!! وكان بعضهم ، يتحدى أجهزة الدولة ، ويسخر من قرارات الإزالة التي نفذت في مكة المكرمة ، ووصفوا اللصوص ، هناك ، بالجبناء ، وقالوا أنهم همج ورعاع ، ونعامة فتخاء تنفر من صفير الصافر

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:26 صباحًا الخميس 17 ربيع الأول 1441 / 14 نوفمبر 2019.