• ×

السبت 10 ربيع الثاني 1441 / 7 ديسمبر 2019 اخر تحديث : 04-10-1441

قصة من التراث ( الوفاء )

 0  0  1089

زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
اخبارية الجبل- مشعل الرزاني:  الراوي : حماد نايف الرزني ( الجعفر )
شارك غضبان الرزني و حجر الضويري (رحمهما الله تعالى و جميع موتى المسلمين)
في أحد الغزوات و معهم مجموعه كبيره من ربعهم الجعفر ,
و أصيب حجر الضويري أثناء المعركه إصابه قويه جعلته لا يتحمل ركوب الدابه و لا يستطيع السير مع الركب. قرر غضبان الرزني الملقب (بالمومي) أن يجلس عنده وحده حتى يتعافى أو يدفنه رغم إلحاح حجر عليه بأن يتركه و شأنه لأنه سيهلك بسبب إصابته الشديده. وجد غضبان غار قريب يصلح أن يكون ملجأ لهما فأجلس حجر فيه و بدأ يداويه بما يعرف من الأعشاب المتوفره بالصحراء و يصيد له من صيد البر. استمر على هذه الحال 40 يوم حتى فوجئ غضبان عندما رجع من رحلة صيد أن حجر استقبله عند باب الغار معافآ يمشي, فحمد الله على ذلك و هنأ حجر على السلامه. بعد ذلك ركبا دابتيهما و رجعا الى أهلهما وسط فرحة و مفاجئة الجميع.
يقول الشاعر رشيد العجيلي(رحمه الله) تعليقآ على هذه الحادثه:
غضبان ريف الخوي و الجار
زيزوم غوش الهداليقي
يشهد حجر باللي خبر و صار
بيوم جرى نشّف الريقي
ثنا عليه و جلس بالغار
يا ما الولي فرّج الضيقي .
هذا ما أحببت أن أقصه عليكم ، ولنا لقاء آخر إن شاء االله

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:40 مساءً السبت 10 ربيع الثاني 1441 / 7 ديسمبر 2019.