• ×


صاروخ شبابي يصيب الهلال قبل "آسيا"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية الجبل ـ متابعات : بتسديدة قاتلة سجلها المحترف الجديد بارك شو، خطف الفريق الكروي الأول بنادي الشباب نقاط مباراته أمام الهلال أمس، ضمن الجولة السابعة لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين، وجاء في المركز الثاني (19 نقطة) خلف الاتحاد المتصدر مؤقتا (21)، الذي تمكن بدوره من قلب تأخره أمام ضيفه الخليج بهدف إلى هدفين عن طريق مختار فلاته وفهد المولد في جدة. وكان الخليج تقدم بهدف مدافع الاتحاد الدميري خطأ في مرماه في الشوط الأول. ليبقى الخليج بنقطتين في المركز الـ12.وفي الأحساء، تغلب الفتح على نظيره الرائد 3/2، في مباراة دراماتيكية، ليرفع الفتح رصيده إلى 6 نقاط عاشرا، وبقي الرائد في المركز قبل الأخير بنقطة.
الهلال × الشباب
استهل الفريقان المباراة بدون تحفظ، وكاد روجيرو أن يسجل الهدف الأول للشباب من كرة ثابتة، لكن تصدى لها حارس الهلال عبدالله السديري، ظهرت بعدها أولى البطاقات وكانت من نصيب عبدالملك الخيبري.
وكاد ماجد المرشدي أن يحرز هدفا في مرماه عبر رأسية أراد منها إبعاد الكرة، واستمر اللعب في منتصف الملعب إلى أن حضرت البطاقة الصفراء الثانية وكانت من نصيب لاعب الهلال سالم الدوسري إثر إعاقته لروجيرو، ثم حصل زميله سعود كريري على بطاقة صفراء بعد إعاقته لروجيرو أيضا.ضغط بعد ذلك الشباب على مرمى السديري، وحصل المدافع كواك تاي هي على بطاقة صفراء أخرى بعد إعاقته لانطلاقة الشبابي عبدالله شهيل، وسدد ناصر الشمراني كرة من داخل منطقة الجزاء أبعدها وليد عبدالله ببراعة.
حضرت الإثارة مع بداية شوط المباراة الثاني، وبعد مرور 6 دقائق حصل المدافع الشبابي طارق خطاب على البطاقة الصفراء.بعدها تبادل الفريقان الهجمات، ثم جاء تغيير الفريق الشبابي الأول بدخول الكوري بارك شو بديلا لعبده عطيف، بعدها مباشرة سدد نايف هزازي كرة قوية مرت بجانب السديري. وأجرى مدرب الهلال ريجكامب تغييره الأول عندما أشرك ياسر القحطاني بديلا لسالم الدوسري، حيث حضرت خطورة القحطاني مع أول لمسة بتسديدة، وقام ستامب بتغييره الثاني بإشراك عبدالمجيد الصليهم بديلا لروجيرو.
واستمر اللعب سجالا، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع مرر هزازي كرة للكوري بارك شو الذي سددها قوية هدفا للشباب انتهت عليه المباراة.
الاتحاد × الخليج
انحصر اللعب في وسط الملعب في بداية اللقاء، مع أفضلية نسبية للخليج الذي شكلت مرتداته خطورة على الاتحاد، حيث نتجت عنها عدة ركنيات لم يستفد منها، في المقابل أضاع "ياكونان" هدفا للاتحاد.
وفي الدقيقة 20 اضطر مدرب الاتحاد إلى إخراج "ياكونان" المصاب والزج بفهد المولد، ليتحسن أداء الفريق، ومن كرة ساقطة خلف المدافعين سجل المدافع محمد الدميري هدفا بالخطأ في مرماه (41).
وفي الشوط الثاني ضغط أصحاب الأرض بقوة على مرمى الضيوف بغية إدراك التعادل، وأجرى مدرب الاتحاد عمرو أنور تغييرا بخروج قائد الفريق محمد نور ودخول عبدالفتاح عسيري بدلا عنه، في محاولة منه لتكثيف الهجمات، التي أثمرت عن هدف التعادل عن طريق المهاجم مختار فلاته بتسديدة من داخل الصندوق (72)، واستمر الضغط الاتحادي، واستطاع البديل فهد المولد إضافة الهدف الثاني للاتحاد من تسديدة داخل منطقة الجزاء، مستفيدا من تمريرة أبوسبعان (82)، واستمر اللعب سجالا إلى أن أعلن الحكم نهاية اللقاء.
الفتح × الرائد
تقدم الفتح أولًا عن طريق لاعبه فيصل الجمعان بالدقيقة 6، ليدرك الرائد التعادل في الدقيقة 57 عن طريق محترفه بابا وايجو، وبعدها بأربع دقائق احتسب الحكم ضربة جزاء للرائد صدها حارس الفتح، لكن حسن الطير أدرك الكرة ووضعها هدفًا ثانيًا للرائد في مرمى الفتح، ولم ييأس فريق الفتح من الوصول إلى مرمى الرائد إلا أن دفاع الرائد وقف سدًا منيعًا ليأتي الفرج في الدقيقة 84 من المباراة ليدرك أحمد أبو عبيد هدف التعادل للفتح، ويواصل الأخير ضغطه ويسجل دوريس سالمو هدف التقدم في الوقت بدل الضائع من المباراة معلناً فوز الفتح بثلاثية مقابل هدفين.
 0  0  516
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:03 صباحًا الجمعة 12 ربيع الثاني 1442 / 27 نوفمبر 2020.