• ×

الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019 اخر تحديث : 03-16-1441

" عاش ليثٍ تحيزم " للشاعر المقدم ذعار المذعور

 0  0  14630
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
إخبارية الجبل ـ حائل : تفاعل الشاعر المقدم / ذعار سيّار المذعور كغيره من الشعراء مع عاصفة الحزم التي أطلقها الملك سلمان حفظه الله لحماية مكتسبات بلاد اليمن السعيد من عبث أيدي المعتدين
فتناثر الابداع شعراً من ذائقة المبدع الشاعر ذعار المذعور :

( دام عزك وطنا )

من بلاد السعيده من عــدن من ذمار - صاح صوتٍ تعلّا الهمام الهمام
داويٍ بالجـــزيــره ........ عــابـرٍ للبــحـــــار - صلب حسه كرعدٍ راجفٍ بالظلام
مــاتـــونــا وأجـــابـــه ..ماتــحـــرى قــــرار - المليك المفدى صلب ذاك الإمام
قال تبشــر يمـــنْا ..حان وقــت المـــزار - ماهوينا المبيت ولارضينا المقام
ما ذخــرنا المساعــي .. ماتركــنا خــيار - مابغينا النهايه ردّها للحسام
من عــرين العــروبه .. حافظين الجوار - من عصورٍ قديمه جارها مايضام
عاش ليثٍ تحيزم .. صار حــزمه شعـار - يوم كشرّ بنابه ماأنكروه الطغام
يايمـــنْا تمــــنا .. طــــار يمــك حــــــــرار - ماتحرّوا صباحه تحت جنح الظلام
محتســين المــراجــل .. ناذرين العـمار - في سبيل العروبه حربها والسلام
يايمــــنْا تمـــنا .. صــــــار ليـلك نهـــــار - والعواصف تبدّل عجها بالغمام
مانعود إن عدينا .. كود عقب إنتصار - والمفاخر تجلى كان ثار العسام
يحسبون التغاضي ضعف عزم وخوار - حتى صار التمادي ديدنٍ للئام
ياعبيد المجوسي ذاك حســن الجوار - لكن الشكوى لله ماعليكم ملام
ليت يعرب تعلّم .. قبل فوت القطار - إن سرّ الهزيمه كلها باإنقسام
ليتــها تستغـله .. حـين عدّل مســار - فرصة ماتعوض ماتجي بالحلام
وأقبلوها تحيه .. من المقدم ذعـار - دام عزك وطنا وبالختام السلام

الشاعر/ ذعار المذعور[/size]

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:16 مساءً الجمعة 18 ربيع الأول 1441 / 15 نوفمبر 2019.